دنيا الصالح:«نون القرن» تتويج لجهد 4 سنوات لونية


1 min read

مجلة اليمامة - مجلة أسبوعية تصدر عن مؤسسة اليمامة الصحفية

12/12/2019

المرسم - داليا ماهر

افتتح الأسبوع الماضي الملحق الثقافي السعودي بجمهورية مصر العربية الدكتور خالد النامي ومسئول قطاع الفنون التشكيلية الدكتور خالد سرور وبحضور الزميل الأستاذ صالح الصالح معرض التشكيلية السعودية دنيا الصالح والذي أقيم بأحدي قاعات العرض بكرمة ابن هاني بمحتف أحمد شوقي والذي حضره عدد كبير من الإعلاميين والمشاهير والمهتمين بالفن التشكيلي وأشادوا بتميز أعمال دنيا الصالح حيث أن (البساطة والواقعية) كانا عنوان معرضها التي حدثتنا عنه في هذا الحوار وعن المجهود الذي بذلته للخروج بهذا المعرض للنور وكيف استوحت نون القرن من الواقع الجيبوتي وبالأخص المرأة الجيبوتية.
* بداية دنيا الصالح بعالم الفن التشكيلي، ولأي خط تنتمين، أكثر ما يجذبك بهذا العالم المتشعب؟
بدايتي منذ الطفولة حيث ترعرعت في بيت يهتم بالثقافة والإبداع فجدتي رحمة الله عليها تجيد حياكة السدو وتبدع في تصميمه واختيار ألوانه المشتقة من التراث بالإضافة إلى أن أول من شجعني وخصص لي ميزانية شهرية كان عمي العزيز مرضي الصالح ولن أنسى دعم والدي وأسرتي وأول لوحة نشرت لي في المرحلة الإعدادية كانت في جريدة الجزيرة وأنا شخصياً لي خطي الخاص ومدرستي التي استقيتها من خلال تجربتي بعد أن جربت جميع المدارس.
* نون القرن هذا المعرض الضخم،،كيف وضعت اللبنة الأولي له، عرفينا عن هذا المسمى الرنان الذي جعله في مقدمة الفعاليات الفنية مؤخرا؟
المعرض الحالي تتويج لرحلة ٤ سنوات من العمل في انجاز مجموعة اللوحات التي استلهمتها من البيئة الاجتماعية في جمهورية جيبوتي الشقيقة والتي تواجدت فيها على مدى شهرين في العام ٢٠١٥.. والحقيقة إنني بعد الشهرين اللذين قضيتهما هناك وجدت نفسي استحضر الصور والمشاهدات الثرية التي لفتت انتباهي بقوة في ذلك البلد الصاعد.. ومن أبرز تلك الصور هي المتعلقة بالمرأة الجيبوتية ودورها الاقتصادي الواضح في كل مناحي الحياة وكان اللافت أكثر أنها ظلت وفية لمورثها الحضاري شكلا وسلوكاً وهكذا يا عزيزتي جاءت فكرة المعرض وتلتها عشرات الاسكتشات الأولية وهاهي النتيجة في هذا العرض الذي أرجو أن أكون قد وفقت فيه .وهنا لا يفوتني أن أتوجه بالشكر الجزيل لوزارة الثقافة في جمهورية مصر الشقيقة ممثلة بقطاع الفنون التشكيلية برئاسة أ.د خالد سرور ومسئولة النشاط الثقافي ومشرف قاعات العرض بكرمة بن هانئ والذين لولا دعمهم وجهدهم الرائع ما كان لهذا المعرض أن يرى النور.
* قبل نون القرن ماذا قدمت من معارض فنية داخل وخارج المملكة؟
عدة مشاركات ومعارض في لبنان ولندن ومصر والرياض وجدة والدمام والقطيف.
* عندما تبحرين بعمل فني ما ،، ما هي كواليس تحضيره من فكرة وأدوات وآليات تسهل عليك انجازه بأريحية،،هل أطروحاتك الفنية تعبر عن ما بداخلك أم التنوع ومجاراة الواقع هي الأساس؟
الرسم بالنسبة لي قصة حياة وكل لوحة أقدمها تمثل جزءاً من حياتي .. ولهذا لا أتعامل مع اللوحة كمشروع له بداية نمطية ونهاية مخطط لها بعناية .. اللوحة هي التي تبدأ جزءها الخاص من حياتي تلقائياً تنال ساعة أو أياما معدودة لكنها لا ترحل فقط تتكوم سطراً جديداً في سفر حياتي .
* أهم لوحة تعتزين بها خلال مشوارك؟
كل اللوحات عزيزة على قلبي ولكل منها قصة وانفعال وشعور وموقف مرتبط بمراحل حياتي ومحطاتها المختلفة.
* هل تفضلين الثوابت والتابوهات الفنية أم أن التجدد مطلوب لنجاح وتميز العمل التشكيلي؟
التجديد مطلوب في كل الفنون ليس فقط الفن التشكيلي لكن هذا التجديد لابد أن يكون بالشكل المقبول وفي إطار الثوابت التي يلتزم بها الفنان بحكم هويته وقيم مجتمعه فليس كل جديد مقبول إنما التجديد الذي يساعدني على التعبير بطريقة أفضل عن فكرتي وقدراتي الفنية.
* البيئة السعودية عامرة بكل ما لذ وطاب أمام ريشة الفنان فهل سنلتقي قريبا في معرضا خالصا يقدم المملكة في لوحات؟
معظم أعمالي تخاطب بيئتنا لكن لسوء الحظ ونظراً لظروف انشغالي بالوظيفة وشؤون الأسرة لم أجد المساحة الكافية لعرض تلك الأعمال للجمهور وإن شاء قريبا نلتقي.
* بمن تأثرت بأعمال رواد الفن التشكيلي عالميا وعربيا؟
فان جوخ وبيكاسو ومايكل أنجلو وداخلياً عبد الجبار اليحيى وخليل حسن خليل
* ما رأيك بالساحة التشكيلية السعودية، وهل تحتاج لدعم؟
الفن التشكيلي في المملكة من أقدم الفنون الحديثة التي تعرف عليها مجتمعنا لكنه ظل منزوياً في الأطر الضيقة والرسمية لكن في السنوات الأخيرة شهدت الحركة التشكيلية والفنية عموماً طفرة هائلة لا تزال في طور الكم وستتمخض عنها حالة نضج فني فريدة من نوعها كون ذلك سنة الحياة
* انتماؤك لعدد من الجمعيات الفنية والثقافية ودوره في عملك؟
الحقيقة أن مشاركتي في تلك الجمعيات كانت مفيدة لي من جانب أنها مكنتني من خدمة الحركة التشكيلية في بلدي الحبيب وأعطتني مساحة من التواصل مع رموز هذه الحركة والاطلاع على تجاربهم عن كثب وهذا الذي آمل بأن أكون وفقت فيه ..لكن هذه المشاركة وعلى مدى سنوات طويلة لم تقدم لي شيئاً أو إضافة على الصعيد الشخصي المباشر بل العكس كنت ممنوعة بحكم اللوائح الخاصة بالجمعيات من عرض أعمالي الخاصة في إطار الفعاليات التي كنت اضطلع بتنظيمها بحكم موقعي في الجمعية..
* الجنادرية في حياة دنيا الصالح وهل ترتب علي مشاركتك بهذا المهرجان العملاق تغيير في خطوط عملك؟
مهرجان الجنادرية من الفعاليات الثقافية الكبرى ليس على مستوى المملكة وحسب بل العالم وخلال دوراته السابقة أكد المهرجان حضوره البارز على جميع الأصعدة وهذا النجاح هو من دلالات اهتمام الدولة بالفنون والثقافة الذي نرجو ونتأمل أن يشهد المزيد من النجاحات في ضوء خطة المملكة ٢٠٣٠ والحقيقة أنه كان لي شرف المشاركة في عدة دورات للمهرجان في الجانب التنظيمي وبلا شك أن هذه المشاركة منحتني الفرصة للاطلاع عن كثب على مسار تطور الحركة الفنية والثقافية عموماً وبما ساعدني على الإلمام بمختلف تفاصيلها الأمر الذي عكس نفسه في تطوير تجربتي الفنية الخاصة وإنضاجها وهذا على سبيل العرفان لذلك المهرجان المتميز .


http://www.alyamamahonline.com/ItemDetails.aspx?articleId=1956&fbclid=IwAR14Z_p3Gxf9V7PR0FvlCzC__ePIsa95tMEv2ChexUz_GKa-kHnnQcytI-0

Comments
* The email will not be published on the website.